هبي يا رياح الجنة


 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
الدعاء المستجاب
ركعتان

شاطر | 
 

 صيام القلب (( الغيبة والنميمة )) (( وقبل الندم ))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أم عبد الرحمن
مديرة الموقع
avatar

عدد المساهمات : 232
تاريخ التسجيل : 02/05/2012
تعاليق : حياتي جميلة لاني مسلمة
قال تعالى وما انزلنا عليك القران لتشقى

مُساهمةموضوع: صيام القلب (( الغيبة والنميمة )) (( وقبل الندم ))   الأحد مايو 06, 2012 9:49 pm

صيام القلب (( الغيبة والنميمة )) (( وقبل الندم ))


هل تعلمان الغيبة من الكبائر


التي لايكفرها كفارة المجلس ولايكفرها الا التوبةالنصوحة


كلنا نعرف خطر الغيبةوالنميمة وشديد عذابها ولكننا لا نجاهد أنفسنا جهادا يكون شفيعا لنا عند
رب العالمين
كثير من الناس اذا نهواعن الغيبة والنميمة يردون عليك بقولهم : نقعد ساكتين ؟!
سبحان الله وكأن الأحاديث لاتحلو الا في عباد الله والانتقاص منهم أو حسدهم أو تشويه سمعتهم...........والله المستعان


خطرالغيبة


1- تحبط الاعمال وتاكل الحسـنات ( حتى قال أحدهم لو كنت سأغتاب أحدا لأغتبت أمي وابي فهم أحق الناس بحسناتي )

2- تفسـدالمجالس وتقضي على الاخضر واليابس .

3- صاحبها يهوى الى الدرك الاسـفل من النار
.
4- رذيلةالغيبةلاتقل عن النميمة خطرا بل أشد منها ضررا .

5- صـفة من الصـفات الذميمة وخلة من الخلال الوضيعة .

ولئلا يقع منهاالمسلم وهو لايدري حذر منها الاسلام ووضحها رسول الله صـلى الله علية وسلم
ونهى عنها الحديث


عن أبى هريرة رضى الله عنة أن رسول الله صلى الله علية وسلم قال أتدرون ماالغيبة؟ قالوا الله ورسولة اعلم .: ذكرك أخاك بمايكرة : قيل أفرايت ان كان فى اخى ما اقول؟ قال . إن كان فية ماتقول فقد اغتبتة . إن لم يكن فية ماتقول فقد بهتة ) اى ظلمتةبالباطل وأفتريت علية الكذب .





ما أبشعها من صورة وماأبشع ما يفعله أهل الغيبة وما يقوله بعضنا في مجالسناواجتماعاتنا.....


الأسباب التي تبعث على الغيبة :


1- تشفي الغيظ بأن يحدث من شخص في حق آخر لأنه غضبان عليه أو في قلبه حسداً وبغض عليه .

2- موافقة الأقران ومجاملة الرفقاء كأن يجلس فيمجلس فيه غيبه ويكره أن ينصحهم لكي لا ينفروا منه ولا يكرهونه .

3- إرادة ترفيع النفس بتنقيص الغير .

4- يغتاب لكي يضحك الناس وهو ما يسمى المزاح حتى يكسب حب الناس له .


أماعلاج الغيبة فهو كما يلي :


1- ليعلم المغتاب أنه يتعرض لسخط الله وأن حسناته تنتقل إلى الذي اغتابه وأن لم تكن له حسنات أخذ من سيئاته .

2- إذا اراد ان يغتاب يجب أن يتذكر نفسه وعيوبها ويشتغل في اصلاحها فيستحيان يعيب وهو المعيب .

3- وأن ظن أنه سالم من تلك العيوب اشتغل بشكر الله
.
4- يجب ان يضع نفسه مكان الذي اغتيب لذلك لن يرضى لنفسه تلك الحالة .

5- يبعد عن البواعث التي تسبب الغيبة ليحمي نفسه منها .


بعد كل هذا لنتعاهد أن لاننطق الا بما يرضي الله سبحانه وتعالي فنحن نتحدث كثيرا وننسي....


ولنتذكر قوله تعالي ((وما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد))


فملائكة الرحمن لاتنسي
فماذا نفعل عند عرضنا على رب العزة والجلال ويقال لنا ((هذا كتابنا ينطق عليكم بالحق انا كنا نستنسخ ما كنتم تعملون))


ولنتذكرعندما يقال لنا 000000


((اقرأ كتابك كفي بنفسك اليوم عليك حسيبا))




رأى النبي صلى الله عليه وسلم أناس في النار لهم أظفار من نحاس يخمشون وجوههم وصدورهم.

فقال : من هؤلاء ياجبريل ؟فقال: هؤلاء الذين يأكلون لحوم الناس ويقعون في اعراضهم0

تعريف النميمة:

هى ممارسة يتم فيها تبادل المعلومات بين طرفين أو أكثر عن حياة أشخاص آخرين غير متواجدين والذى يصاحبه استمتاع من جانب المشتركين فى تبادل هذه المعلومات، فالنميمة غزو للسرية.
كما أن النميمة تعطى لصاحبها إحساس لحظى بالتحكم والسادية.- تطور مصطلح النميمة:

ترجع أصول النميمة إلى المجتمعات البدائية والإنسان القديم، عندما كان يلجأ إلى استخدام المعلومات السلبية لتشويه سمعة منافسيه وهزيمتهم.
ثم تطور هذا المصطلح فيما بعد ليعكس المشاركة الحميمية للمعلومات الشخصية بين صديقين، إلا أن الأمر تطور بعد ذلك حتى وصل إلى الحديث التقيمى لطرف ثالث غائب.

- الأسباب التى تدفع الإنسان للنميمة:

وبالتأكيد هناك أسباب تدفع الإنسان إلى الخوض فى النميمة المذمومة، وقد يكون ذلك:
1- بسبب الرغبة فى إقامة روابط مع الآخرين، فالهدف من ورائها نبيل لكنه على حساب الآخرين.
2- تضييع أوقات الفراغ بدون هدف ما (كنوع من الترويح والترفيه عن النفس).
3- إنكار الشخص وتهربه من مشكلة ما.
4- تأكيد على قيمة النفس، وإظهار الأنا بالمقارنة مع الآخرين وبالتالى إيذائهم.
5- الغضب من شخص عند تعرضه لموقف ما.
6- إيذاء الاخرين وهو نوع من الشرور.


للتخلص من النميمة يجب

فلنتقى الله ولا ننطق إلا بما فيه الخير لخلق الله، ويكفيكم في هذا قول المصطفى : ((من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت)) فيا أيها المسلمون إن الواجب على من نقل إليه أحد أن فلاناً يقول فيه كذا وكذا أن ينكر عليه وينهاه عن ذلك ويذكره بما قال : ((لا يبلغن أحد من أصحابي عن أحد شيئاً فإني أحب أن أخرج اليكم وأنا سليم الصدر))، وترهبه بقوله : ((لا يدخل الجنة نمام)) نعوذ بالله من النميمة ومن أهلها.



- التفكير دائماً فى عواقب النميمة التى لا يمكن قياسها أبداً، فأضرارها دائمة على عكس ما يشعر به الفرد عند القيام بها والتى تستمر لوقت محدد ومؤقت كما يتخيل لديه.
- قد يجهل البعض الفارق بين الحديث السلبى والإيجابى عن طرف ثالث، وبهذا لا يتجنبون الوقوع فى شباك النميمة .. والفاصل السهل هو إذا أراد شخص مساعدة شخص آخر فهو يتحدث إليه مباشرة.

وهناك وسيلة أخرى مباشرة للقرار: "لا أرغب فى التحدث عن الآخرين لأننى لا أريد أن يتحدث عنى شخص آخر".

والإجابة التالية تخلصك أيضاً من النميمة: "إننى لم أسمع عن ذلك" .. "علينا أن نذهب لهذا الشخص لسؤاله"، مع ملاحظة التعبيرات التى تظهر على وجه الشخص الذى يقوم بالنميمة، فسترتسم علامات الخوف عليه لأنه يخشى المواجهة





[color=red]
اللهم اجعل القرآن ربيع قلوبنا ونور صدورنا وجلاء أحزاننا

اللهم اجعل القرآن حجة لنا ولا تجعله حجة علينا

اللهم اجعلنا ممن يقرؤه فيرقى ولا تجعلنا ممن يقرؤه فيزل ويشقى
[/color]




أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم

اللهم توفني وانت راضي عني كل الرضى

اللـهـم اجعل قبري روضة من رياض الجنة

اللهم افرش قبري من فراش الجنة

واسكني الفردوس الاعلى

.اللهم أمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://quran2012.talk4her.com
 
صيام القلب (( الغيبة والنميمة )) (( وقبل الندم ))
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
هبي يا رياح الجنة  :: قال تعالى: “لا خير في كثير من نجواهم إلا من أمر بصدقة أو معروف أو إصلاح بين الناس :: حملة حسنانتى اغلى ما املك-
انتقل الى: